أبرز نقاط المقال

المشروعالكلفة التوقعيةالتأثيرات الاقتصادية
الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانياما بين 27 و30 مليار دولارضغوط اقتصادية وزيادة في أسعار المواد الخام

التفاصيل الرئيسية لمشروع الربط الكهربائي

يشهد مشروع الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانيا تطوراً كبيراً، إذ يتوقع أن يسهم في تزويد ما يزيد عن سبعة ملايين منزل بريطاني بالطاقة، كما يستهدف تلبية ما يقارب 8% من الاحتياجات الكهربائية للمملكة المتحدة بحلول عام 2030 من خلال كابلات تحت البحر طولها يقارب 4000 كيلومتر، مع مرورها عبر دول مثل فرنسا، إسبانيا والبرتغال. وعلى الرغم من التطورات، فقد ارتفعت التكاليف التقديرية للمشروع بسبب عوامل اقتصادية ضاغطة.

مؤشرات الكلفة الجديدة

أوضحت شركة “إكس لينكس” المسؤولة عن إدارة المشروع، أن التكلفة الجديدة لتنفيذ المشروع ارتفعت لتصل إلى بين 22 و24 مليار جنيه إسترليني، وهو ما يوازي ما بين 27 و30 مليار دولار أمريكي، مُقارنةً بالتقدير السابق الذي كان حوالي 25 مليار دولار. كما تُقدَّر تكلفة إنتاج الكهرباء الناتجة من المشروع بين 70 و80 جنيهاً إسترلينياً لكل ميغاوات في الساعة، استناداً إلى أسعار عام 2012.

الأسباب وراء الزيادة في التكلفة

تُعزى هذه الزيادة، وفقاً لشركة “إكس لينكس”، إلى الضغوط الاقتصادية الكبرى التي تؤثر على تكاليف مشاريع الطاقة بشكل عام. نحو 60% من هذه الزيادة نتجت عن مشاكل في سلاسل التوريد وتداعيات الأحداث العالمية على هذه السلاسل، بما في ذلك ارتفاع أسعار المواد الخام. أما الـ 40% الباقية فتعود إلى الضغوط الاقتصادية المباشرة مثل زيادة أسعار الفائدة.

التزام الشركة وموقف الحكومة البريطانية

أشار جيمس همفري، الرئيس التنفيذي لشركة “إكس لينكس”، إلى أن التحديثات الجديدة للتكاليف تتماشى مع الوضع الحالي للسوق. وأكدت الشركة على التزامها بتقديم مشروع الربط الكهربائي في العقد المقبل، من أجل توفير طاقة نظيفة، موثوقة وبأسعار معقولة، ومواصلة العمل على زيادة رأ§ المال الخاص للمشروع والتواصل مع الأطراف الرئيسية المعنية. من جانبها، أكدت الحكومة البريطانية اهتمامها بالمشروع الذي يستهدف تخفيف الضغط على الطلب المتزايد على الكهرباء في المملكة المتحدة، خصوصاً وأنه سيعتمد على الطاقة الشمسية والطاقة الريحية المنتجة في جهة كلميم واد نون.

أسئلة شائعة حول المشروع

ما هو الهدف الأساسي لمشروع الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانيا؟

يهدف المشروع إلى تزويد المملكة المتحدة بنحو 8% من الطاقة الكهربائية بحلول عام 2030.

ما هي التكلفة الحالية المتوقعة لتنفيذ المشروع؟

تتراوح التكلفة الحالية بين 27 و30 مليار دولار أمريكي.

ما هي العوامل التي أدت إلى ارتفاع التكلفة التقديرية للمشروع؟

الضغوط الاقتصادية الكبرى، مشاكل سلاسل التوريد، تأثيرات الأحداث العالمية، وزيادة أسعار المواد الخام.

كيف يُقدّر شأن الحكومة البريطانية تجاه هذا المشروع؟

الحكومة البريطانية مهتمة بهذا المشروع وتراه حلاً لتخفيف ضغط الطلب المتزايد على الكهرباء.



اقرأ أيضا