النقاط الرئيسية للمقال

الميزانيةمركز الخزينةالمشاريع الهيكليةنفقات الاستثمار
عجز ميزانية بـ 62,8 مليار درهمحسابات الخزينة برصيد 17 مليار درهمتسريع المشاريع الهيكليةارتفاع في نفقات الاستثمار بنسبة 121,5%

الوضع المالي في نهاية دجنبر 2023

أبرزت بيانات وزارة الاقتصاد والمالية تسجيل عجز في الميزانية بلغ 62,8 مليار درهم بنهاية السنة المالية لعام 2023، وهو ما يمثل نسبة 4,4% من إجمالي الناتج المحلي.

رغم هذا العجز، أفادت الوزارة بأن النسبة جاءت أقل قليلًا من المستهدف وفقاً لقانون المالية للعام ذاته (4,5% من الناتج المحلي الإجمالي)، مع تحسن يقدر بنقطة واحدة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بالعام الماضي الذي سجل 5,4%.

العوامل المساهمة في تقليص العجز

ساهمت الإيرادات الضريبية وغير الضريبية في تحقيق هذا التحكم في العجز، والذي أتاح بدوره تسريع الاستثمار في المشاريع الهيكلية كبرامج تزويد الماء الصالح للشرب، بالإضافة إلى تغطية النفقات الاستثنائية للدولة المتعلقة بالدعم التي تقدمه للأسر والمشاريع الاقتصادية والمتضررين من زلزال الحوز.

تفاصيل حول الإيرادات والنفقات

البيانالإنجازات (%)التغيير المالي
المداخيل العادية103,7ارتفاع بـ 22,2 مليار درهم
النفقات105,6ارتفاع بـ 22 مليار درهم
الرصيد العادي الإيجابي30,9 مليار درهم
نفقات الاستثمار121,5ارتفاع بـ 17 مليار درهم
الحسابات الخاصة للخزينةرصيد فائض حوالي 17 مليار درهم

الأسئلة الشائعة

ما هو مستوى عجز الميزانية المسجل متم دجنبر 2023؟
عجز الميزانية بلغ 62,8 مليار درهم.
كيف ساهم الأداء الجيد للإيرادات في تقليص العجز؟
الإيرادات الضريبية وغير الضريبية ساهمت في تقليص العجز عن طريق تسريع الاستثمار وتغطية النفقات الاستثنائية.
ما هو الانعكاس المالي لتطور النفقات والمداخيل العادية؟
تطور النفقات والمداخيل العادية أدى إلى تسجيل رصيد عادي إيجابي قدره 30,9 مليار درهم.
كم بلغت نفقات الاستثمار وماذا عن الحسابات الخاصة للخزينة؟
نفقات الاستثمار سجلت 121,5% والحسابات الخاصة للخزينة حققت رصيدا فائضا حوالي 17 مليار درهم.



اقرأ أيضا