نقاط رئيسية يجب معرفتها

المعلومةالتفاصيل
البلاغصدور بلاغ من المكتب الوطني للسكك الحديدية يرد فيه على المغالطات الإعلامية
الفائز بالعقدإسناد عقد الدراسات الأولية لمشروع الربط السريع بين مراكش وأكادير إلى CRDC الصينية
الإجراءاتعملية انتقاء دولية مفتوحة شاركت فيها عدة شركات

توضيحات حول تناقل المغالطات

أصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية بياناً توضيحياً يهدف إلى تصحيح المعلومات المتداولة من قِبل بعض وسائل الإعلام الخاطئة بشأن مشروع الخط فائق السرعة مراكش-أكادير، مؤكداً على أن اسناد المشروع لم يتم لأي شركة أخرى غير شركة صينية محددة.

حقيقة منح العقود

أكد المكتب في بيانه أنه منح عقد الدراسات الأولية المتعلقة بمشروع الربط عالي السرعة بين مراكش وأكادير إلى شركة CRDC الصينية، المتخصصة في مجال تصميم السكك الحديدية. وأوضح أن اختصاص الشركة وخبرتها كانا من بين الأسباب الرئيسية وراء اختيارها.

مراحل العقد

أشار البلاغ أيضاً إلى أن الصفقة جرت في إطار عملية مناقصة دولية مفتوحة شاركت فيها شركات متعددة، وأُفتت إليها الشركة الصينية بناءً على تقديمها أفضل العروض.

خطوات ما بعد الدراسات

بعد إكمال جميع الدراسات الخاصة بمشروع الخط فائق السرعة، وضع المكتب خطة للتنفيذ تشمل جميع المكونات الأساسية والثانوية. وقد وعد المكتب بتقديم تفاصيل إضافية وتوضيحات متعلقة بإعلان تواريخ تنفيذ تلك الخطة في إطار التزامه بالشفافية.

الأسئلة الشائعة

ما هي CRDC؟

شركة CRDC هي شركة تصميم صينية متخصصة في مجال السكك الحديدية.

ما هي الأسباب وراء اختيار شركة CRDC؟

شركة CRDC تم اختيارها لمهنيتها وتقديمها لأفضل العروض في مناقصة دولية مفتوحة.

ماذا سيحدث بعد الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمشروع؟

سيتم وضع وتطبيق خطة التنفيذ التي تتضمن جميع المكونات اللازمة للمشروع.

هل سيتم إعلان أي تفاصيل أخرى حول المشروع؟

نعم، المكتب الوطني للسكك الحديدية يتعهد بتقديم مزيد من التوضيحات في إطار التزامه بسياسة الشفافية.



اقرأ أيضا